GOOD
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأدب الوجودي و نبذة عن هذه المدرسة الأدبية الفريدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق بحب
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 90
تاريخ التسجيل : 04/08/2008
العمر : 30
الموقع : http://s-love-m.yoo7.com

مُساهمةموضوع: الأدب الوجودي و نبذة عن هذه المدرسة الأدبية الفريدة   الخميس أغسطس 07, 2008 3:26 am

ألبير كامو , جان بول سارتر , كيركجورد
اسماء ارتبطت بشدة بتطور الفكر الإنساني في القرن الماضي ....
قد نتفق معهم في بعض النقاط الفكرية و نختلف معهم في نقاط أكثر ولكن يبقى أثر تلك الحركة الفكرية راسخا في الأدب الحديث ....
يتميز الفكر الوجودي عن غيره من التيارات الفكرية بإعلاء قيمة الروح الإنسانية فوق كل شيئ
و هذا الإ فراط في تقدير الإنسانية هو من الأسباب التي دعت باغلبية المفكرين الوجوديين إلى النزعة الإلحادية التي تظهر جلية في كتاباتهم التي لا طالما تشير إلى الصراع بين أبطالها و بين المعتقدات الدينية التقليدية السائدة و التي يعد أحد أوضح أمثلتها مسرحية الذباب للفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر , حيث تدور أحداثها في سياق إغريقي مقتبس من إحدى مسرحيات الكاتب اليوناني أسخيلوس حول الصراع بين البطل أورست و الإله أبوللو و الذي يجسد من وجهة نظر سارتر الإله الكلاسيكي الذي تسعى الوجودية لهدمه .
و على الرغم من إختلافنا الشديد كشرقيين مسلمين كنا أو مسيحيين مع هذه الفلسفة الغربية فإنه لا يسعنا إغفال الجانب الإنساني من هذه الفلسفة التي تسعى أيضا لتحريرنا من استعباد الحياة المادية علينا و طغيانها الشديد على الجانب العقلي في الحياة الحديثة , حيث تكشف لنا كتابات البير كامو عن الوجه الإنساني لتلك الفلسفة في رواياته الغريب و الطاعون حيث يظهر ميرسو في الغريب هو الغريب بالفعل الذي لا يحمل أية مشاعر او رؤية لأي شيئ في مواجهة المجتمع القائم على العادات و التقاليد الهشة فهو لا يختلف عن ميرسو في شيئ إلا إنه لا يعرف ذلك .
إن تلك الرواية تحذر البشرية من خطر الإغتراب الداخلي , من مجتمع قادم أفراده غرباء عاجزين عن فهم بعضهم البعض
إن هذا هو الخطر الأكبر الذي يهدد البشرية الإنحلال الفكري و تدهور الحياة الفكرية بهذه الصورة المروعة في عصرنا هذا ما هو إلا نذير عن تلك الحقبة القادمة .
اشتهرت الفلسفة الوجودية بانها تطرح التساؤلات و تثير الذهن و لكنها أبدا لا تمنح الإجابات...
و على الرغم من صبغتها الإلحادية الواضحة إلا أن البعض يرى أنها تحمل بين طياتها إيمانا خفيا و إن كان يختلف عن الإيمان السائد , قد نختلف مع ذلك أو نتفق إلا انه لا يسعنا إنكار أثر تلك الفلسفة على القرن العشرين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://s-love-m.yoo7.com
 
الأدب الوجودي و نبذة عن هذه المدرسة الأدبية الفريدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
M_LOVE_S :: قسم الادب والفنون :: منتدى الادب والفنون العام-
انتقل الى: